روسيا تحيي يوم وحدتها الوطنية

منح الرئيس الروسي”فلادمير بوتين” جوائز المساهمة في تعزيز وحدة الأمة الروسية، وجوائز دولة ، لمواطنين أجانب لقاء جهودهم في تعزيز السلام والصداقة بين الشعوب والترويج للثقافة الروسية..



المصدر : نجوم مصرية

“بنتك بتكلم ولاد في التليفون”.. القصة الكاملة لـ مقتل “الطفلة منة” علي يد والدها في القاهرة


أوضحت مصادر أمنية في القاهرة في الساعات الماضية، بأن طفلة قد فقدت حياتها على يد والدها، وذلك بعد 4 سنوات من العذاب على يد والدها وزوجته، وهو الأمر الذي أكدت فيه التحريات، بأن الوالد قد أخفى جريمته، وأدعى الوالد بأن الطفلة قد سقطت فوق سلم العقار، ولكن مفتي الصحة قد أشتبه في الوفاة، وأبلغ قسم شرطة أول السلام بالواقعة، لتبدأ التحريات على الفور من أجل كشف كل تفاصيل هذه الجريمة.

وقد بدأت تفاصيل الواقعة، بأن الأب المتهم ويدعى “محمد. س” من “رانيا. ع” التي تصغره بثلاث سنوات، وبعدها رزق باثنين من الأبناء “منة ونور”، وبعد مرور الوقت بدأت المشاكل لينفصلا بعد زواج استمر لمدة 5 سنوات.، ليتزوج الأب من سيدة آخرى، وهي “” أمينة. خ” وترك الأطفال مع “والدتهما” طليقته، ونظراً لضيق ذات اليد رفعت الأم دعوى نفقة أبناء، وبعدها رفض الأب دفع هذه النفقات، وقال للأم: “مش هدفع فلوس قضية نفقة، هاتيهم يقعدوا عندي وأنا أصرف عليهم”.

وبعد سنوات طويلة من بقاء الأطفال مع والدهم، بدأت رحلة تعذيبهما على يد والدهما وزوجته.

وقالت الأم والطفلة الثانية “نور” في تعليقاتهما حول هذه القضية: “كانت قاسية ومعندهاش رحمة، وبتضرب أختي باستمرار، حرقتها في زورها بالسكينة، عشان أكلت صباع كفتة”

وفي يوم الواقعة، قالت زوجة الأب له عند عودته للمنزل: “بنتك بتخرج من البيت وبتكلم شباب في التليفون”، قبل أن توجه سيلًا من الإهانات والسباب لها على سوء سلوكها، وبعدها بدأ الأب في توجيه اللكمات والضرب لإبنته حتى سقطت جثة هامدة بسبب التعذيب.

وقد تم تحرير محضر بالواقعة، وتم إخطار النيابة بالأمر من أجل أن تبدأ التحقيقات في هذه الواقعة.



المصدر : مصر فايف

عاجل.. أول تعليق من المفتي الأسبق على “منع النقاب بالأماكن العامة” في مصر !!


أوضح الدكتور “نصر فريد واصل” مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء، بأن “النقاب” ليس فرض ولا واجب، وانما هو أمر مباح شرعًا، بشرط أن لا يكون به أي ضرر أو يؤدي إلى حدوث خلل في الحياة الاجتماعية أو ضد مصالح الناس والوطن.

وأشار “نصر”، بأن هناك بعض الأمور التي يحتاج فيه الإنسان أن يتعرف على الشخص الذي يتعامل، مشددًا على كون المؤسسات الحكومية لديها كامل الحق في إصدار قرار بمنع إرتداء النقاب داخلها، طالما كان ذلك يهدف لتحقيق المصلحة العامة، وفيه دفع للضرر أو المفسدة أو الشبهة.

وأكد مفتي الجمهورية السابق في حديثه، حول هذا الأمر:

أنه لا يحق للمؤسسة فصل الموظفة من العمل حال رفضها خلع النقاب، وإنما يجب عليها أن تلزمها بجانب قانوني، أو تفرض عليها جزاءات.

وتأتي تصريحات مفتي الجمهورية السابق، وذلك بعد ساعات قليلة من قيام النائبة البرلمانية “غادة عجمي” بالتصريح لبعض وسائل الإعلام بشأن وجود مخطط لتقديم مشروع قانون إلى مجلس النواب وذلك بخصوص منع إرتداء النقاب في الأماكن العامة والحكومية في مصر خلال الفترة المقبلة.

وقد لاقت تصريحات “غادة عجمي” تباين غريب في الأراء، حيث وافق البعض علي رأيها ،في حين رأت الأغلبية بأن النقاب قد لا يكون فرض أو واجب، ولكن أي سيدة لها حرية في إرتداءه أو خلعه.



المصدر : مصر فايف