الأرصاد الجوية: «بعد نصف ساعة من الآن.. أمطار غزيرة على القاهرة » والخميس ذروة موجة الطقس السيئ


حذر رئيس هيئة الأرصاد الجوية الدكتور ” احمد عبد العال” جميع المواطنين في محافظة القاهرة، حيث أكد أن القاهرة سوف تشهد أمطار غزيرة بعد نصف ساعة من الآن على عدد كبير من المناطق داخل المحافظة.

امطار غزيرة على القاهرة

وأضاف  رئيس هيئة الأرصاد الجوية من خلال تصريحات هامة لأحد المواقع الإخبارية المصرية، أن الأمطار تسقط بالعفل الآن على بعض المناطق في محافظات القليوبية والمنوفية وأنها وصلت إلى قليوب منذ قليل.

كما أكد ” عبد العال” ان اليوم الخميس يشهد ذروة موجة عدم الاستقرار  الجوية، وأن الأمطار سوف تكون خفيفة ومتوسطة مساء اليوم على القاهرة، مؤكداً على أن تلك الأمطار ستكون غزيرة على السواحل الشمالية ومحافظات الوجة البحرية.

كما أوضح قائلاً: ” بالنسبة لحركة الملاحة البحرية تشهد اضطرابًا، كما أن القاهرة تشهد حركة ونشاط واضح للرياح خلال الساعات المقبلة”.​



المصدر : مصر فايف

“بعد تعديل موعدها”.. التعليم تعلن رسميًا عن الموعد الجديد لـ أجازة نصف العام 2019 !!


قالت وزارة التربية والتعليم في بيان رسمي لها منذ قليل، عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت عن موعد أجازة نصف العام 2019، وذلك بمختلف مدارس الجمهورية، مؤكدة بأن أجازة هذا العام سوف تبدأ من يوم 26 من شهر يناير لعام 2019، وهذا في الوقت الذي سيكون فيه موعد العودة للمدارس وبداية الفصل الدراسي الثاني يوم السبت الموافق 9 فبراير 2019.

وذكرت وزارة التربية والتعليم، بأن هذه المواعيد سوف يتم تطبيقها على مختلف مدارس الجمهورية، وهذا بدون أي تغير أو إستثناء، مشددة على كونها قد أرسلت خطابات رسمية بذلك إلى مختلف المديريات التعليمية في كافة المحافظات، مطالبة الجميع بضرورة أن يتم الإلتزام بصورة كاملة بالخارطة التي تم الإعلان عنها من قبل الوزارة.

وفي سياق منفصل، قالت وزارة التربية والتعليم منذ قليل، بأنها سوف تنتهي من توزيع التابلت الخاص بطلاب الصف الأول الثانوي، وذلك خلال الأسبوع المقبل، وهذا في الوقت الذي أكد فيه وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور “طارق شوقي”، بأن كافة مدارس الجمهورية سوف تؤدي إمتحاناتها في الفصل الدراسي الأول بالطريقة العادية “الورقة والقلم” على حد وصفه.

ولكن في الفصل الدراسي الثاني، سوف يتم عقد الإمتحانات بالطريقة الإلكترونية وبإستخدام التابلت، وهذا ضمن أولى خطوات تنفيذ منظومة التعليم الجديد.



المصدر : مصر فايف

على غرار فيلم إبراهيم الأبيض ..تفاصيل الجريمة الشنعاء لقتل وسلخ عامل بدار السلام على يد نصف دستة بلطجية


جريمة قتل بشعة،دارت وقائعها على غرار الفيلم الشهير إبراهيم الأبيض، بعد أن سيطرت على مجتمعنا فكرة أن البقاء للأقوى ولامكان للطيب والضعيف، فقد تعامل المتهمون في هذه القضية الشنعاء على تلك الأفكار السيئة المجرمة وظنوا أن هذا الطريق سيرهب منهم أهالي المنطقة ليجعلهم يسيطروا عليهم .

تبدأ أحداث الواقعة كمشادة كلامية بين المتهم الرئيسي والذي يعمل تاجرا ويمتلك العديد من الورش والمحلات والعقارات ويدعى إبراهيم سيد، وبين الضحية الذي يدعى عادل محمد وكانت المشاجرة بينهم حينما ركن والد الضحية دراجته البخارية أعلى الرصيف، إلا أن نجل المتهم الرئيسي صدم دراجة المجني عليه بدراجته البخارية .

وانتهت تلك المشادة الكلامية إلى مشاجرة بتدخل الأهالي والذين نهوها بجلسة عرفية، حيث قرر المتهم بكل سطوته ونفوذه أن ترحل أسرة الضحية بالكامل عن منزلهم والذين قضوا نحو 20 عاما به، ورضت الأسرة خشية أن يصيبهم مكروه من أذى المتهم.

وكشفت التحقيقات أن والد الضحية توجه إلى المتهم ليسترضيه أن يعودوا إلى منزلهم ووافق المتهم على طلب الوالد بشرط أن يحضر ابنه عادل الضحية لجلسة الصلح.

وقال شهود عيان للواقعة أنه عند دخول الضحية وشقيقه  الأصغر في المنطقة فوجئوا بحرب عصابات حيث قام المتهم الرئيسي وابنه باعتلاء أحد العقارات وقيامهم بالقاء الضحية بكميات من زجاجات المياه الغازية والحجارة لارهاب الأهالي واجبارهم على عدم التدخل، كما قاموا بالاستعانة ب 4 من البلطجية حاملين السنج والسيوف.

فما كان من الضحية وأخيه إلا الاحتماء جريا داخل احدى العقارات، ولكنه لم يستطيع الصمود طويلا أمام اقتحام البلطجية لباب العقار مشهرين  سيوفهم على الضحية، وتمكن شقيقه من الهروب، ثم قاموا باغلاق باب العقار وتناوبوا فى الاعتداء على الضحية.

ومن شدة الاعتداء والألم الذي حاق بالضحية عادل استغاث بصرخات عالية ، إلا أنه لم يستطع أحد نجدته بعد انهمار الزجاجات والحجارة على كل من يحاول التفكير في مساعدته.

ووصلت البشاعة والحقارة بهؤلاء المجرمين بعد قيامهم بقتل المجني عليه أن قاموا بالتمثيل بجثته حيث سلخوا جلده عن جسده تماما مثلما يُفعل بالشاه، وقاموا بتصويره على هواتفهم لنشر الفيديو على أهالي المنطقة لتخويفهم وبث الرعب في قلوبهم وقاموا بمنع الأهالي من أن يطلبوا سيارة الاسعاف للضحية حتى لفظ آخر أنفاسه.

وحتى يهربوا من العدالة استبدلوا  ملابسهم الملطخة بالدماء،وأزالوا آثار الدماء من أسلحتهم وانتظروا وصول رجال الشرطة لمحاولة تضليلهم وأنهم بريئون من تلك الفعلة الشنعاء، وفي نيابة حوادث جنوب القاهرة، أصروا على اثبات مايرتدون من ملابس وارسال اسلحتهم للطب الشرعي.

وقد قام مدير نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية المستشار أحمد معاذ ، برئاسة المستشار مصطفى بركات، باحالة 6 من الأشخاص المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة، بعد ان اتهموا بقتل عامل فى دار السلام، بسبب خلافهم معه على ركن دراجة بخارية.

ووجهت التهم التالية للمتهمون وهي القيام بالتجمهر المقترن باستعراض قوة وبلطجة، مع قيامهم بالقتل مع سبق الإصرار والترصد.

و كشف الطب الشرعي لجثة الضحية  أنه تعرض لأكثر من 30 طعنة بجسده، كما تم سلخ أجزاء من وجهه وجسمه.

فهل يتم القصاص العادل للجناة حتى يرتدع كل من تسول نفسه بارتكاب أبشع الجرائم، أم سيستمر مسلسل السطوة والنفوذ واقفا في وجه العدل!




المصدر : مصر فايف